مطاحن درعا تنبض بالحياة مجدداً

تم النشر في: 2015-02-28 14:25:13

أقلع الخط الثاني لـ”مطحنة اليرموك” في درعا، بطاقة إنتاجية تبلغ 100 طن يومياً، وذلك بعد توقفه عن العمل لأكثر من عام. ونقلاً عن وكالات الرسمية عن معاون مدير “مطحنة اليرموك” أحمد المصطفى قوله: “انتهت أعمال الصيانة التي نفذتها الكوادر العاملة في المطحنة لخط الإنتاج الثاني وبدأ التشغيل التجريبي له بطاقة إنتاجية تبلغ 100 طن يومياً، لترتفع بذلك الطاقة الإنتاجية الإجمالية للمطحنة إلى 200 طن”. وفي هذا السياق، أكد المصطفى، أن جميع مستلزمات الطحن متوفرة، وأن الكميات المطحونة من القمح النخالة يتم توزيعها فوراً، داعياً لمضاعفة عدد السيارات الناقلة للقمح من صوامع “إزرع” لتغطية احتياجات المطحنة اليومية. يذكر أن “مطحنة اليرموك” عادت للعمل بخط واحد في السادس والعشرين من تشرين الأول الماضي، وهي تسهم بتأمين الدقيق للأفران العامة والخاصة، وتبلغ خطتها السنوية الإنتاجية نحو 55 ألف طن.