كلب مسعور يعض رجلاً في السويداء ولايوجد لقاح في سورية !

تم النشر في: 2017-06-13 14:24:00

أصبحنا نخاف من أن تعرف الكلاب الشاردة التي تهاجم المواطنين أن اللقاح المضاد لداء الكلب مفقود من سورية ,مايجعلها تزداد شراسة وحدة وتفتك بأجساد المواطنين مثلها مثل الأسعار وجشع بعض التجار المسعورين للثراء والغنى ليصبح المواطن معضوضاً من كل الجهات وحياته مهددة من كل حدب وصوب !

فقدان اللقاح أنبأتنا عنه حادثة عضة كلب في محافضة السويداء  .

هاشتاغ سيريا خاص : تقول مصادر هاشتاغ سيريا إن مواطنا من قرية أم الرمان من بيت العاقل تعرض لعضة كلب في قريته المذكورة وتوجه بعدها إلى مستشفى السويداء ليقدم له العلاج المناسب, وتم تقديم المصل  اللازم والعناية اللازمة لجرحه . وبعد فترة قال الدكتور المشرف  لذويه إن المصل الذي يقدم لايكفي لحالة مريض داء الكلب في حال أصيب المريض في هذا الداء لاسمح الله ,وقال إن اللقاح كان يعطى تحسبا لإصابة المريض بهذا الداء  ,ولاسيما إن مات الكلب المهاجم خلال عشرة أيام ، فموته يكون بمثابة دليل أن الكلب مصاب بداء الكلب .لأن الأعراض تتأخر ربما لأشهر حتى تظهر على الشخص المعضوض . والخبر الذي وقع على الأهل هو أن اللقاح اللازم لداء الكلب مفقود من المدينة لا بل من دمشق وسورية كلها .فوقع الأهل في حالة من الحيرة والتخبط واستنجدوا  بالأقارب  في لبنان لإحضار اللقاح وإلى الآن لم يصل بعد بسبب بعض الشروط ومنها ضرورة وجود المعضوض شخصيا في لبنان , الدكتور مصطفى تركماني رئيس دائرة الأمراض المشتركة بوزارة الصحة قال لهاشتاغ سيريا  إن الحصار هو من منع وصول اللقاح والكثير من الأدوية إلى سورية ,وننتظر وصول اللقاح عن طريق المنظمات الدولية والإنسانية . الدكتور المشرف على حالة المريض في السويداء  سامي حمشو قال نتمنى إحضار اللقاح بأي وسيلة كانت حفاظا عل حياة من يتعرض لمثل تلك الحوادث مع قلة انتشار داء الكلب في سورية . كما تمنى الدكتور حمشو أن تستجيب الجهات المختصة في البلديات والمحافظة بملاحقة الكلاب الشاردة التي تهاجم المارة وتقضي عليها  لكي نحمي المواطنين من خطرها في ظل فقدان اللقاح .

مقالة ذات صلة:

كلب شارد عض 18 مواطناً في دمشق


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام