تصفية حسابات ثنائية بين الأحزاب الكردية في ذكرى (مجزرة القامشلي)

تم النشر في: 2017-07-28 15:32:00

قبل سنة من الآن حصلت مجزرة كبيرة بحق الأبرياء في مدينة القامشلي نتيجة انفجار صهريج محمل بعشرات الأطنان من المتفجرات , أما الحالة الصادمة بعد عام من تلك المجزرة فهي استمرار تقاذف الاتهامات بين الأحزاب الكردية حتى خلال احتفالات الذكرى السنوية .

هاشتاغ سيريا _خاص : تفاجأ المشاركون في مراسم إحياء الذكرى السنوية الأولى من المجزرة التي حصلت في مدينة القامشلي العام الفائت بتقاذف الاتهامات بطريقة (كيدية) بين الأحزاب الكردية الحاضرة والمنظمات حيث كانت الأغاني تبث على أصداء البعض ثم يقابلها بعد دقائق ردود غنائية على الطرف الآخر . وتقول المصادر إن الخلافات تحتد وتتفاقم منذ وقوع الانفجار الذي أودى بحياة الأبرياء من المدنيين وخلق دمارا هائلاً بين كل من حزب الاتحاد الديمقراطي الذي ينتمي إلى الإدارة الذاتية والأحزاب الأخرى التي تحمله سوء الأوضاع والانفلات الأمني في المدينة . أما أهالي الضحايا الذين استاؤوا من تلك المهاترات و التصرفات فقد أحيوا ذكرى رحيل أقاربهم وأبنائهم بصمت على أضواء الشموع وعادوا إلى منازلهم كارهين كل المهاترات السياسية ومفرزاتها في تكوين نزوات بعض السياسيين وقادة الأحزاب براء من قوى خارجية ارادت خلق خلافات واستمرارها على حساب حياة المدنيين حالهم كحال جميع الشعب السوري الذي عانى ما عاناه من الحرب وهو الخاسر الأكبر .

مقالة ذات صلة : انفجار يهز القامشلي..!!


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام