اللجنة الاقتصادية تحارب الصناعة « بتحريف » مرسوم لإنعاشها !!

تم النشر في: 2017-07-29 12:15:00

إن كنت لا تدري فتلك مصيبة وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم !! هذا هو حال الصناعيين ورجال الأعمال في بلد عانى ويعاني من قصر نظر " صغار " المناصب .

هاشتاغ سيريا – خاص عكس ما تصرح الأطياف الحكومية عن نيتها منذ يومها الأول في دوران عجلة الانتاج ، خرجت اللجنة الاقتصادية خلال اجتماع أمس باعتبار مادة الأقمشة مادة أولية وأخضعتها للمرسوم 172 القاضي بتخفيض رسومها الجمركية إلى النصف !!

علماً أن سورية تحتوي على عشرات آلاف مصانع الأقمشة ومدينة حلب وحدها فيها الآلاف من المصانع المنتجة لتلك المادة على اختلاف أنواعها وهي من الدول المصدرة لتلك المادة والمصانع القائمة تشغل آلاف العمال وتؤمن قطعا أجنبيا نتيجة التصدير .

فكيف لنا أن نتحول من دولة مصدرة إلى دولة مستوردة بمجرد " شحطة قلم " دون حسيب أو رقيب ، ولمصلحة من تتخذ مثل هذه القرارات يمكن أن تدمر آلاف العائلات مقابل تكوين ثروات حرب من قبل بعض " الهواة " كما حصل بمواد عدة صناعية أو زراعية ، خلال سنوات الحرب .

مقالة ذات صلة :

مصدرون عرب في دمشق و مشكلات الصناعيين السوريين بالجملة !


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام