الجيش السوري يستعيد السخنة من "داعش"

تم النشر في: 2017-08-06 09:45:00

بسطت القوات السورية يوم أمس السبت، سيطرتها ونفوذها على مدينة السخنة، آخر مدينة كبيرة يسيطر عليها تنظيم "داعش" في محافظة حمص، وسط سورية بحسب ما أفاد نشطاء سوريون.

وتقع مدينة السخنة شمال شرقي مدينة تدمر التاريخية الخاضعة لسيطرة القوات السورية، كما تبعد نحو 50 كم عن حدود محافظة دير الزور التي تقع بالكامل تقريبا تحت سيطرة "داعش".

وقالت وحدة الإعلام الحربي التابعة لحزب الله اللبناني، إن القوات السورية أحرزت تقدما مهما داخل السخنة.

وكانت الوكالة السورية للأنباء قد ذكرت يوم السبت أن الجيش طوق المدينة من ثلاث اتجاهات.

الفيلق الخامس اللواء الثالث اقتحام يقوم بإسناد مدفعي لقوات الجيش العربي السوري المتقدمة على أطراف مدينة #السخنة..

ومع تسارع وتيرة العمليات العسكرية للجيش السوري، فقد تنظيم "داعش" المزيد من الأراضي بشكل سريع في مواجهة حملتين منفصلتين الأولى تشنها القوات السورية، والثانية تنفذها قوات كردية تدعمها الولايات المتحدة وحلفاؤها من جانب آخر.

ويتقدم الجيش السوري في محافظة حماة وفي المناطق الواقعة جنوبي محافظة الرقة، فيما تتركز العمليات التي تقودها واشنطن ضد "داعش" في الوقت الراهن على انتزاع مدينة الرقة الواقعة في شمال سورية.

روسيا اليوم


مقالة ذات صلة :

استشهاد مراسل قناة روسيا اليوم أثناء تغطيته الإعلامية بريف حمص الشرقي


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام