شخصية كردية أخرى في دائرة "لغز الاختفاء"

تم النشر في: 2017-11-22 00:31:00

تضاربت الأنباء حول اختفاء القائد العام السابق لقوات "الأسايش" الكردية "جوان ابراهيم"، إذ صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن "انشقاقه" وفراره إلى تركيا.

بينما ذكرت معلومات أخرى أن قوات الأسايش (قوات الأمن الداخلي الكردية) نفسها اعتقلته، "بعد اكتشاف تحضيراته للانشقاق أو الفرار".

وكان إبراهيم أُبعد عن منصبه كقائد للأسايش.

ويضاف لغر إبراهيم إلى لغز شخصية عسكرية أخرى كردية هي الناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية العميد طلال سلو، الذي وردت أنباء عن انشقاقه وفراره إلى مواقع قوات "درع الفرات" بينما أصدرت "قسد" بياناً نفت فيه انشقاق الناطق باسمها، وأكدت أن تركيا اختطفته.

المصدر: مواقع وصفحات للمعارضة السورية


مقالة ذات صلة: "قسد" تنفي انشقاق الناطق باسمها .. وتؤكد: تركيا اختطفته