هذا رجل يستحق فعلاً أن يُكرّم: الدكتور إحسان عز الدين

تم النشر في: 2017-12-17 21:43:00

هاشتاغ سيريا ـ لجين سليمان طبيب مازال يتقاضى خمسين ليرة سورية كأجر لمعاينة المريض. الدكتور إحسان عز الدين هو واحد من أكثر الأطباء في سوريا شعبية.

كرمته اليوم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومنحته لقب «الوصيف» بجائزة «ناسن».

وفي تصريح لـ «هاشتاغ سيريا» حول المغزى من المبلغ الزهيد الذي يتقاضاه من المرضى، قال الدكتور عز الدين: «الأجر الرمزي يشعر المريض بأنني لا أحسن عليه».

وبخصوص الأجور التي يتقاضاها الأطباء اليوم، أشار عز الدين إلى أن ظروف الحياة تلعب دوراً كبيراً في سلوك الأطباء «لكن الموضوع قناعة» وأضاف: «تكريمي اليوم بهذا اللقب يدل أنني على الطريق الصحيح و لذلك أعتقد أن أكثر ما ينقصنا هو روح الجماعة والتسامح».

تأسست جائزة نانسن عام 1954، وتمنح سنوياً إلى فرد أو منظمة اعترافاً بخدماتهم الاستثنائية المكرسة للاجئين، وتُعد أهم وسام تقدّمه المفوضية. الدكتور احسان عز الدينالجائزة عبارة عن ميدالية تذكارية، و150 ألف دولار أمريكي تتبرع بها حكومتا النرويج وسويسرا.

يذكر أن جائزة نانسن تمنح تخليداً للنرويجي، فريدغوف نانسن، المفوض السامي الأول للاجئين في عصبة الأمم، والحائز على جائزة نوبل للسلام عام 1922.


إقرأ أيضاً:

عدد اللاجئين السوريين في دول الجوار يبلغ رقماً قياسياً جديداً..!!

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام