من قاسيون أطلت دلال الشمالي .. رغم التكريم «المتواضع»

تم النشر في: 2018-02-25 21:44:11

هاشتاغ سيريا: فلك القوتلي - بشار الحموي

كان الخبر أن وزارة الثقافة تريد تكريم الفنانة دلال الشمالي صاحبة: (من قاسيون أطل يا وطني فأرى دمشق تعانق الشهبا)، لكن التكريم لم يكن كما توقعت، وتوقع من يعرفها.

دلال الشمالي تلك التي كان صوتها أحدى علائم العصر الذهبي للغناء العربي في ستينيات القرن الماضي، وغنت أكثر من 100 أغنية لسوريا وشعبها وجيشها، جاءت إلى سوريا اليوم لتكرم من قبل وزارة الثقافة، لكن من دون وجود الوزير.
  معاون الوزير اعتذر نيابة عنه: إنه في «اجتماع رئاسة» قبل خمس دقائق من الحفل، فتساءلت: «رح اطلع عالمسرح والوزير مو هون؟ »، وأضافت: «مع هيك رح ابعتلو تحية حتى لو ما اجا».
  الشمالي ورداً على سؤال لـ «هاشتاغ سيريا» عما تريد قوله لسوريا في أزمتها الراهنة، قالت: «اعتبر نفسي ابنة سوريا، وأنا أعيش معها كل أوجاعها، سوريا ستبقى صامدة قوية لن تنكسر، وسأبقى وفية لها على الدوام، ومتى طلبَتْني سأكون بأتم الاستعداد».
لسوء حظها أنها لم تكن من صفوف الفنانين الشباب الذين «ينبرع» بهم الإعلام وحتى المسؤولين عند حضورهم، فكان تكريمها دون المستوى الذي كانت تنتظره، حيث كانت إيناس لطوف تركض في أروقة المسرح لتعرف من المسؤولين عن الاحتفالية عن تفاصيل التكريم لكن دون جواب، لتلتفت وتقول «لهاشتاغ سيريا»: «والله عيب وين الناس، حدا يفهمنا شي».
  وزارة الثقافة كانت دعت إلى حفل تكريم الفنانة دلال الشمالي في احتفالية بعنوان «من قاسيون» أحيتها كل من ايناس لطوف وشام كردي وسلام سليمان في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق. وفي الفيديو التالي أغنية من قاسيون كلمات خليل خوري ألحان سهيل عرفة [video width="426" height="240" mp4="https://hashtagsyria.com/wp-content/uploads/2018/02/من-قاسيون-1_1.mp4"][/video]