الآلات المستعملة تعيق عمل مصفاة حمص

تم النشر في: 2018-04-20 18:01:00

بعد أن قررت الحكومة استيراد الآلات المستعملة لتدوير عجلة إنتاج المصانع المتوقفة، تظهر الآلات المستعملة كمشكلة تعاني منها مصفاة حمص.

أسباب كثيرة أدت إلى انخفاض الطاقة الإنتاجية في تلك المصفاة أحدها قدم تلك الآلات وخطوط الإنتاج المتوقفة بسبب الأعطال، بالإضافة إلى سوء مواصفات النفط الواردة نتيجة عدم إمكانية إخضاعه لمعالجة أولية في الحقول.

ومما يجب الإشارة إليه هو أن تلك المصفاة تقوم بإنتاج المشتقات الاستراتيجية التي يصعب استيرادها مثل كيروسين الطائرات ووقود الزوارق البحرية ووقود خاص بمنطقة جبل الشيخ والقلمون.

وهو ما يستدعي إعادة النظر مطولا في الجدوى الاقتصادية التي يمكن تحقيقها في حال تم تجديد الآلات الموجودة في تلك الشركة، ولكن وللأسف لا شماعة نتستر بها سوى تلك الأزمة، وبذلك تقف مصفاة حمص إلى جانب مئات الشركات التي اتخذت من الحرب حجة لتوقف عملها.

في الوقت الذي تضع به معظم شركات العالم خططا للتعامل مع الأزمات وإدارة أخطارها، لم نجد من حلول سوى إصبع الاتهام الذي يشير إلى حرب خلفت وراءها أضرارا نتباكى عليها ونتحدث عن كيفية مواجهتها بالصمود.

البعث

مقالة ذات صلة:

الآلات المستعملة لاتصنع المعجزة الاقتصادية