لهيب أسعار مقاهي دمشق في مواجهة برود السياحة .. ومدير السياحة في معرض الزهور!

تم النشر في: 2018-07-24 14:16:00

ضاع الزبون بين لهيب أسعار المقاهي «وبرودة» دوريات السياحة، فالأسعار التي يشهدها واقع مقاهي دمشق غير منطقية، مقابل صمت أو عدم فعالية مديرية السياحة تجاه هذا الفلتان والاستغلال الذي تمارسه المطاعم والمقاهي على الزبون الذي يأس من الحلول الآنية للشكاوي المتكررة، والتي تنتهي في بعض الأحيان بمصالحة بين صاحب المقهى والزبون بعد إرجاع جزء من مبلغ الفاتورة.

هاشتاغ سوريا - بشار الحموي

مدير أحد المقاهي رفض ذكر اسمه تحدث لـ «هاشتاغ سوريا» عن واقع الأسعار، فضرب مثال عن مقاهي مناطق (أبورمانة - الشعلان - المالكي) وعن فنجان الشاي الذي تتراوح تكلفته بين ١٦ و ١٠٤ ليرات سورية في أعلى تقدير، لتقوم مديرية السياحة بتسعيرها بـ ٣٠٠ ليرة سورية، لمقاهي النجمتين التي تُعتبر التصنيف الأغلب لمقاهي هذه المناطق، ليتم بيعها بأقل تقدير بـ ٥٠٠ ويصل إلى ٧٥٠ ليرة سورية، ليتجاوز ضعف تسعيرة السياحة في أغلب الأحيان. عدم التقيد بالتسعيرة «أذهلت» المسؤول في المديرية ثائر عبد الوهاب، الذي أكد في اتصال هاتفي مع «هاشتاغ سوريا» أنها جشع من أصحاب المقاهي، وخاصة أن التسعيرة التي تحددها المديرية «مدروسة» حسب قوله، وعند شرح تفاصيل التكاليف والأسعار وواقع دوريات السياحة التي لا تكشف على المقاهي في بعض الأحيان لشهور عدة، طلب أن يتم التحدث مع مدير السياحة كونه يمتلك الأجابة الكاملة. وفي اتصال هاتفي لـ «هاشتاغ سوريا» أفاد مدير السياحة «غداً اختتام معرض الزهور بحفل فني كبير، وأنه أهم من الحديث عن الأسعار»، مطالباً بتغطية الحفل لأهميته الكبيرة، فكان الرد أن سياسة الموقع تتوجه للبحث عن هموم المواطن، فطلب الاتصال به بعد غدٍ «لأنه مشغول بشكل كبير في تجهيز بطاقات الدعوة للمعرض المذكور». فهل ستبقى الإجابة في المديرية تدور إلى أن ينتهي معرض الزهور؟!

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام