محاولة فاشلة لاغتيال الرئيس الفنزويلي و«مادورو» يتوعد

تم النشر في: 2018-08-05 14:15:24

صرح الرئيس الفنزويلي «نيكولاس مادورو» أن محاولة اغتياله الفاشلة، مرتبطة بالحكومة الكولومبية وولاية فلوريدا الأمريكية، حيث يقيم عدد من مخططين وممولين الهجوم.

ونقلت وكالة «رويترز» عن «مادورو» قوله «لقد حاولوا اغتيالي، وكل المؤشرات تدل على مؤامرة يمينية مرتبطة بكولومبيا وولاية فلوريدا»، وأضاف «سنسأل هؤلاء المسؤولين الذين يعيشون في الخارج، وخاصة في الولايات المتحدة، بما أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن العديد من منظمي محاولة الاغتيال يعيشون في فلوريدا». ونفت الحكومة الكولومبية صلتها بمحاولة اغتيال «مادورو»، وقال مصدر حكومي في العاصمة الكولومبية «بوغوتا»: إن الرئيس الكولومبي «خوان مانويل سانتوس» كان يحتفل بتعميد حفيدته ولا يفكر في أي شيء وخاصة إسقاط حكومات أجنبية. وتبنت مجموعة غير معروفة أطلقت على نفسها اسم «الحركة الوطنية لجنود يرتدون قمصاناً» محاولة اغتيال «مادورو»، ونشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أنها خططت لإطلاق طائرتين بلا طيار لتنفيذ الهجوم لكن القناصة قاموا بإسقطهما. وأوضح وزير الإعلام الفنزويلي «خورخي رودريغيز» أن طائرات بلا طيار «درونز» محملة بمتفجرات انفجرت قرب حفل عسكري وسط العاصمة الفنزويلية «كراكاس» حيث كان «مادورو» يلقى كلمة عن الاقتصاد الفنزويلي، ليسود المكان جو من الاضطراب والدهشة. والجدير بالذكر أن فنزويلا عاشت مظاهرات شعبية أخذت منحى عنيف في شهر نيسان الماضي احتجاجاً على نقص الأغذية والمواد الطبية، فيما هرب عدد من رجال الأعمال الفنزويليين إلى كولومبيا بسبب تصاعد التضخم الاقتصادي في البلاد، والذي فاق 700%.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام