انقطاع الخط في مكالمة بين وزيري المالية والاتصالات شاهد على معاناة تل كردي

تم النشر في: 2018-08-15 03:05:00

انقطع الاتصال بين وزير المالية مأمون حمدان ووزير الاتصالات علي الظفير لأكثر من مرة خلال مكالمة هاتفية خلال محاولة من وزير المالية الاطلاع من زميله في الاتصالات على حال الاتصالات في هذه المنطقة، ليكون ذلك شاهداً على معاناة الصناعيين في تل كردي من سوء خدمة الاتصالات الهاتفية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع وزير المالية أمس مع صناعيي منطقة تل كردي في ريف دمشق، وسماع الوزير مطالب الصناعيين، وأهم الصعوبات والمعوقات التي تعترضهم لتشغيل منشآتهم. وفي تصريح لـ«الوطن» كشف وزير المالية عن دراسة تعمل عليها اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء لمنح الصناعيين المتعثرين قروضاً جديدة، لكن ضمن معايير تشمل دراسة كل حالة بشكل منفرد، وبشكل يضمن حقوق المصرف وأمواله أيضاً. وأكد أن كتلة الديون المتعثرة في المصارف تجاوزت 286 مليار ليرة، هو ما يبرر حزمة الإجراءات التي تعمل عليها الحكومة لتحصيلها، وخاصة منع السفر، الذي اعترض عليه عدد من الصناعيين خلال اللقاء، حيث بيّن الوزير أنه يمكن في بعض الحالات الخاصة التي يتضح حسن النية فيها لدى الصناعي ورغبته الفعلية في العودة للعمل أن يقدم طلباً خاصاً يشرح به وضعه ليصار إلى دراسته ومساعدته قدر الممكن وفق الأنظمة والتعليمات الجارية، فعلى سبيل المثال لا يمكن المساس بأصل القرض أو الفوائد العقدية، بينما يمكن النظر بغرامات التأخير، والإعفاء منها أو تخفيضها حسب الحالة المقدمة، مبيناً أن الكثير من الصناعيين استفادوا من قانون جدولة القروض عبر المبادرة لتسديد دفعة حسن نية وجدولة قرضه ومنحه المجال للعودة إلى العمل والإنتاج، مؤكداً أن الحكومة تعمل على منح كل التسهيلات الممكنة للصناعيين لكونهم شركاء في دعم وتنشيط الاقتصاد الوطني.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام