موسكو: تعزيز المدمرة الأمريكية مرتبط باستفزازات مرتقبة في إدلب

تم النشر في: 2018-08-27 19:29:12

صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء غيغور كوناشينكوف، اليوم، أن الولايات المتحدة تواصل تعزيز المدمرة الأمريكية في الشرق الأوسط، مبيناً أن ذلك مرتبط بالتحضير لاستفزازات باستخدام الأسلحة الكيميائية في إدلب.

وأوضح كوناشينكوف بحسب «سبوتنيك»  أن مواصلة الولايات المتحدة الأميركية تعزيز المدمرة الأمريكية في الشرق الأوسط، مرتبط بالتحضير لاستفزاز بزعم استخدام أسلحة كيميائية في إدلب.
وأضاف كوناشينكوف «حاملة الصواريخ المجنحة القريبة من سوريا تحتوي على 28 صاروخاً مجنحاً وهي قادرة على ضرب كل الأراضي السورية». يذكر أن الولايات المتحدة وجهت عشرات الصواريخ المجنحة على أهداف سورية، استناداً إلى البيانات المأخوذة من شريط الفيديو الخاص بالخوذ البيضاء، والذي تبين بعد ذلك أنه مزيف، وضربت الولايات المتحدة سوريا بدعم من الدول الغربية، دون انتظار تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

مقالة ذات صلة:فتح معبر إنساني لخروج المدنيين من محافظة إدلب غداً