بعد أن حققت حلمها بزيارة سوريا: الموت يخطف الفنانية الألمانية أورسولا باهر .. والدفن في دمشق

تم النشر في: 2018-10-09 16:55:17

غيب الموت صباح اليوم الثلاثاء الفنانة الألمانية «ارسولا باهر» في دمشق عن عمر يناهر 58 عاماً، وذلك بعد أن حققت حلمها أمس بافتتاح معرض للوحاتها التي رسمت فيها تفاصيل الحرب على سورية وصمود الشعب السوري وتضحياته.

هاشتاغ سوريا - ليلاس العجلوني

ونعى معاون وزير الثقافة علي المبيض الفنانة باهر ، مشيراً إلى أن الوزارة تعمل على متابعة معاملات الوفاة ومراسم الدفن مع الكنيسة المعنية و الذي من المتوقع أن يكون في دمشق ، كما تدرس الوزارة حالياً وبالتعاون مع وزارة السياحة إقامة أنشطة تكريمية لروح الفنانة الراحلة.

وأكد المبيض لـ «هاشتاغ سوريا» أن المعرض الذي تم افتتاحه أمس في دار الأسد للثقافة والفنون سيستمر لغاية 11/10 كما كان مقرراً له وسيبقى متاحاً للجمهور السوري لمتابعة أعمال هذه الفنانة العظيمة التي جسدت معاناة الشعب السوري في الـ 46 لوحة المعروضة.

وبدورها نعت مديرية سياحة دمشق الفنانة الراحلة، وأكدت أن باهر كانت بحالة صحية حرجة من اليوم الأول لوصولها لكنها على الرغم من ذلك طلبت تحقق حلمها بعرض لوحاتها داخل سوريا، و قامت بزيارة أماكن عديدة الاسبوع الفائت منها معلولا ودمشق القديمة، كما كان من المخطط أيضا تنسيق زيارة لها لمدينة السمرا في اللاذقية ومحافظة حلب حسب طلبها، مضيفةً أنه كان آخر ما قالته باهر أثناء زيارتها لمدينة معلولا «أنا ممتنة جداً لتمكني من المجيء ورؤية هذه الجنة».

وأوضحت المديرية أن وزارة السياحة تعمل على استكمال الإجراءات المطلوبة لتنفيذ وصية باهر والتي طلبت فيها أن تدفن في مدينة دمشق، لكن الأمر يتطلب موافقات معينة من السفارة المعنية ووزارة الخارجية.

يذكر أنه تم أمس افتتاح معرض «النهوض من الرماد» بدار الأسد للثقافة والفنون والذي عرضت من خلاله الفنانة الألمانية 46 لوحة وثقت من خلالها الحرب التي تعرضت لها بعض المناطق السورية.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام