التحالف الدولي يقصف مدينة هجين مجدداً

تم النشر في: 2018-11-10 12:09:04

ارتكب التحالف الدولي مجزرة جديدة في بلدة هجين الواقعة شرق مدينة دير الزور بحوالي “110” كم.

وذكرت مصادر أهلية لوكالة سانا أن طيران “التحالف الدولي” كثّف خلال الساعات القليلة الماضية من عدوانه على بلدة هجين حيث استهدف منازل المواطنين بعشرات الغارات ما تسبب باستشهاد “26” مدنياً.

وبرّر “التحالف الدولي” قصفه هجين آخر معاقل تنظيم “الدولة” شرق الفرات في سوريا، بأن ذلك يندرج تحت قانون النزاع المسلح، في إطار معارك تعيشها المنطقة.

وكانت الأمم المتحدة قالت في تقرير لها، في 16 من تشرين الأول الماضي، إن نحو ألف مدني معرضون للخطر في منطقة هجين شرقي دير الزور، بينما نزح نحو سبعة آلاف مدني من المنطقة التي تشهد معارك منذ أسابيع.

ويعتبر جيب هجين المعقل الأخير لتنظيم “داعش” الإرهابي شرق الفرات، وتمكن منذ تشرين الأول الماضي من المحافظة عليه، رغم محاولت قسد الحصول عليه.

يشار إلى أن هذه المجزرة جاءت بعد 4 أيام فقط على قصفه منطقة السوق الجديد في بلدة هجين بقنابل مصنعة من الفوسفور الأبيض المحرم دولياً.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام