وزير إيطالي: الحوار مع الأسد ممكن

تم النشر في: 2018-11-28 15:29:44

أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي في إيطاليا أن الحوار مع الرئيس السوري بشار الأسد "ما زال ممكناً"، معتبراً أن الأهم اليوم هو أن "تلي هذه المرحلة الدامية مرحلة سلام مصحوبة بعملية ديموقراطية" في سوريا.

الوزير إينزو موافيرو ميلانيزي أشار، على هامش مؤتمر بجامعة لويس في روما، إلى أن هذا الموضع قيد المتابعة على المستوى الأوروبي، و"نتحرك بشأنه بالتنسيق مع شركائنا".

وكانت إيطاليا قد التزمت النهج الأوروبي-الأمريكي الداعم للإرهاب في سوريا، والمعادي للدولة السورية والرئيس الأسد، إلا أنها لم تقم بمبادرات على هذا الصعيد، بينما فعلت ذلك دول أخرى كفرنسا وبريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة التي قدمت كل الدعم السياسي والدبلوماسي والمالي، وحتى السلاح للميليشيات المسلحة المعادية للدولة السورية.

يذكر أن هيئة التعاون التنموي الإيطالية أرسلت الأسبوع الماضي مساعدات بقيمة 2.5 مليون يورو زعمت أنها "لمواجهة حالات الطوارئ الإنسانية شمال سوريا"، وهو الزعم الذي تستخدمه العديد من الأنظمة الغربية لتقديم الدعم للميليشيات المسلحة، فيما ترفض تقديم أي دعم لملايين السوريين الذين هجرهم الإرهاب من بيوتهم ولجؤوا إلى كنف الدولة السورية.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام