أمريكا تعترف أنها قوة احتلال في سوريا!

تم النشر في: 2018-12-13 15:34:35

أكدت تصريحات أمريكية أن الإدارة الأمريكية تعتبر نفسها فعلاً قوة احتلال في سوريا، وتعتبر التحالف الدولي سلطة احتلال بكل المعاني المعروفة لهذه الكلمة.

فقد قال المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي، بريت ماكغورك، أن الاحتلال الأمريكي سيبقى في سوريا حتى تشكيل "قوات أمن داخلية" بزعم ضمان استمرار "المكاسب التي تم تحقيقها" ضد داعش الإرهابي.

ماكغورك قال في تصريحات خلال مؤتمر صحفي بوزارة الخارجية الأمريكية: "نحن باقون بسوريا لحين تشكيل قوات أمن داخلية".

ويتناقض هذا التصريح كلياً مع القانون الدولي، إذ لا يحق لأحد خارج الدولة السورية التحدث عن تشكيل قوات أمن على أراضي بلد آخر إلا إذا كانت قوات احتلال. 

ويراهن الاحتلال الأمريكي على الميليشيات الكردية الإنفصالية لإقامة كيان منفصل عن سوريا، ومرتبط بالغرب.

وعمل التحالف الدولي على دعم داعش الإرهابي وغيره من الميليشيات الإرهابية التي حاولت تدمير الدولة السورية، وأنقذ قياديه مراراً من نيران الجيش السوري، كما منع تقدم الجيش السوري باتجاه مناطق في الجزيرة السورية يحتلها داعش، رغم نجاح الجيش السوري في تحرير كل الأراضي السورية من إرهابيي داعش باستثناء تلك التي تحظى بحماية الاحتلال الأمريكي.

ويعد تقسيم سوريا، خاصة فصل البادية الشرقية والشمال الشرقي عن باقي سوريا، أهم أهداف التحالف الغربي بعد فشل هدفه الأساسي بإسقاط الدولة السورية أسوة بما حدث في العراق وليبيا.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام