الحكومة والقطاع الخاص يشكوان من التهريب: من هو المهرب؟

تم النشر في: 2018-12-23 15:45:00

لم يخل أي اجتماع حكومي من الحديث عن التهريب، رابطين انتعاش الأسواق بالتخلص من البضائع المهربة خاصة التركية منها.

هاشتاغ سوريا – خاص 

وزير المالية مأمون حمدان قال في اجتماع حصل يوم أمس في رئاسة مجلس الوزراء مع الاتحادات "لا تزعلوا مني رح كون صريح" وأضاف "جميع الحاضرين مشاركين في التهريب، ولا تعتقدوا أن القطاع الحكومي فقط فاسد، بل القطاع الخاص فاسد أيضا، لأن أي فساد يحتاج إلى طرفين"

كما تحدث أحد أعضاء الاتحادات قائلا "التهريب الذي تدخل عبره المواد إلى سوريا أليس له معابر؟"
فأجابه رئيس الحكومة عماد خميس "له معابر وبشر أيضا"

وأضاف خميس "أي دولة فيها تهريب، وحتى الاتحاد الأوروبي فيه تهريب أيضا، إلا أن التهريب خلال الحرب قاس جدا"

ولفت رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس إلى أن حاويات الأقمشة تدخل يوميا من تركيا إلى مركز دمشق متساءلا عن الدعم الموعود للصناعة الذي تحول إلى دعم للتهريب.

يشار إلى أن الحكومة أطلقت سابقا شعار "عام 2019 حلب خالية من البضائع التركية" في عدد من الاجتماعات السابقة.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام