اتصالات المشاركين السوريين تحرج مايك فغالي على شاشة سما

تم النشر في: 2018-12-31 19:06:00

في كل فترة من هذه السنة ينشط سوق التنجيم، ويتكاثر المنجّمون والمنجّمات، و تتسابق الفضائيات على استضافة العرافين ليلة رأس السنة الميلادية، لمعرفة المزيد من التوقعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية و الرومانسية ، فيطلّون على الشاشات منفّذين رغباتهم و رغبات أصحاب الشركات التلفزيونية.

هاشتاغ سوريا - فلك القوتلي

سهرة رأس السنة المنزلية تحولت الى سهرة من الأكاذيب والتضليل التي يطلقها هؤلاء المنجمين فيتوقعون حدوث الكوارث والزلازل وسقوط الطائرات وموت فلان او صعود نجم أو انقلاب عسكري أو اغتيال سياسي.

ومن أشهر هؤلاء المنجمين على الساحة السورية مايك فغالي، اللبناني الجنسية دائم الحضور على قناة سما السورية، في أيام الأعياد الميلادية وقبل ليلة رأس السنة، فغالي الذي يبهر الجمهور السوري بتوقعاته الخارقة للطبيعة والاكتشافات المذهلة، حيث توقع في لقاءه مع قناة سما ليلة البارحة 30-12-2018 أن درجات الحرارة ستكون مرتفعة بالصيف ومنخفضة في الشتاء القادم.
مايك بعد أنتهى من التنبؤات الجوية انتقل إلى عالم السياسة، حيث أكد أن سورية ستكون دولة دائمة العضوية بمجلس الأمن.

مايك أظهر على "المايك" قدرات للرؤية لا يمتلكها البشر العاديون، فقد نصح دكتور الهضمية "المهضوم" أحد المتصلين بتخفيف وزنه، لكن رده فاجأ المتنبئ الفلكي بأن وزنه لا يتجاوز "الخمسين كيلو".

مايك لم يكتف بالتحليل والتنبؤ والتوقع بل كشف عن قدرات على قراءة العقول، عندما قاطع إحدى المتصلات وأعلمها بأن سؤالها سيكون عن العلاقة العاطفية مع الشريك، لينقطع الاتصال فجأة دون أن يترك لها مجالاً للرد، لكنها عاودت الاتصال لاحقاً وبينت بأن أسئلتها ليست عن العلاقة العاطفية وإنما عن صحة أمها وعمل أخيها.

يبدو أن المجرة خلت من المنجمين الأكثر كفاءة وبقي مايك فغالي المتنبئ الفلكي الوحيد الذي يعرف كل ما يحدث في النجوم على قنواتنا المحلية الخاصة ، يذكر أن الحلقة استمرت مدة 4 ساعات على الهواء مباشرة

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام