في الركبان .. حالة اختناق بسبب العواصف وربطة الخبز بـ 900 ليرة

تم النشر في: 2019-01-17 23:10:30

منعت قوات "حرس الحدود الأردني"، مجموعة من المدنيين من نقل ذويهم المصابين بحالات اختناق من "مخيم الركبان" إلى النقاط الطبية التي أقامتها الأمم المتحدة في الأراضي الأردنية المقابلة للمخيم الواقع بأقصى جنوب شرق الأراضي السورية.

هاشتاغ سوريا - خاص

وقالت مصادر محلية لـ "هاشتاغ سوريا"، أن العاصفة المستمرة منذ أربعة أيام ترافقت بنقص شديد في المواد الأساسية والمحروقات، ما أدى إلى ارتفاع أسعار المتوفر منها ليصل سعر ليتر المازوت الواحد إلى 500 ليرة سورية، فيما بلغ سعر ربطة الخبز 900 ليرة سورية.

وتقوم الميليشيات المسلحة المنتشرة في المخيم وعلى رأسها ميليشيا "جيش أحرار العشائر" بالتحكم بتجارة هذه المواد في المخيم الذي يقطنه نحو 85 ألف مدني في ظروف إنسانية سيئة، وترفض هذه الميليشيات الطروحات المقدمة من مجموعة من الدول للسماح للمدنيين بالمغادرة إلى مناطقهم الأصلية التي تسيطر عليها الدولة السورية في المحافظات الشرقية ومدينة تدمر.

وكانت مصادر محلية قد أكدت في وقت سابق إن طفلة رضيعة توفيت قبل أسبوع من الآن بسبب البرد الشديد، فيما أقدمت امرأة على إحراق نفسها مع طفلتها قبل أيام بسبب الأحوال المعاشية الصعبة، ويقول بعض السكان في المخيم أن قوات حرس الحدود الأردنية تقوم بين الحين والآخر بإطلاق النار بشكل عشوائي ودون سبب باتجاه المخيم، الأمر الذي يفسره النازحون على إنه نوع من "الترهيب" لإجبارهم على المغادرة.

يشار إلى أن مجموعة من المدنيين تمكنت من الفرار من "مخيم الركبان" والوصول إلى محافظة حمص بعد رحلة استمرت أكثر من 9 ساعات في البادية السورية.