المدينة الصناعية بالكسوة .. صديقة للبيئة وليس للمستثمرين!!

تم النشر في: 2019-03-03 19:19:00

أكدّ مدير دعم القرار في محافظة ريف دمشق عبد الرزاق ضميرية، أن المدينة الصناعية الصديقة للبيئة، والمزمع إقامتها في الكسوة، قيد التصديق.

هاشتاغ سوريا - لجين سليمان

ولفت إلى أن الملف حاليا في وزارة الإدارة المحلية، إلا أنّ موضوع دراسة التشاركية بين القطاعين العام والخاص، يحتاج بعض الوقت، كي تتم الانتهاء من دراسته.

وبيّن أن ملكيات القطاع الخاص تقارب نسبتها الـ 7%، وهو ما يحتاج إلى مزيد من الوقت.

وكان أشار عدد من المستثمرين لهاشتاغ سوريا عن وجود تأخير بتصديق العقود الموقعة، الأمر الذي أدى إلى تأخر البدء بإنجاز تلك المنطقة.

يذكر أنه كانت قد كشفت مصادر خاصة سابقا عن وجود مشروع يقضي بإنشاء منطقة صناعية صديقة للبيئة في منطقة الكسوة.

وأوضحت المصادر أن تلك المدينة الصناعية ستكون الأولى من نوعها في سوريا، من حيث تحقيقها للمعايير والمواصفات الصديقة للبيئة، بما يطابق الشروط الدولية.

يذكر أن عدد المناطق الصناعية في سورية يبلغ (7) مناطق حيث يوجد منطقة السلامية لمواد البناء بدمشق، ومنطقة حوش بلاس للصناعات والمهن المعدنية، ومنطقة باب مصلى للصناعات الغذائية، ومنطقة الزبلطاني للدباغة والنسيج، والمنطقة الصناعية الحرة بعدرا. والمدينة الصناعية بعدرا بالإضافة إلى أنه تم افتتاح المنطقة الصناعية في حسيا مجددا بعد الحرب، ومن المتوقع أن تكون من أهم المناطق الصناعية في الشرق الأوسط.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام