هل أحرقت بقايا جثة خاشقجي في بيت القنصل السعودي؟

تم النشر في: 2019-03-04 13:56:00

كشفت قناة الجزيرة القطرية عن صور قالت أنها لفرن تم بناؤه في بيت القنصل السعودي في اسطنبول، محمد العتيبي، قبل جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية (2 تشرين الأول 2018).

وزعمت القناة التي لعبت دوراً كبيراً في إشعار "الربيع العربي" وتدمير ليبيا وتأجيج الحرب في سوريا، أن التحقيقات التركية خلصت إلى أن هذا الفرن قد استخدم لإحراق أجزاء من جثة خاشقجي، حسبما نقلت سبوتنيك.

وتركز قناة الجزيرة نيرانهاهذه الأيام ضد السعودية والإمارات بعد الخلاف الحاد بينهم إثر فشلهم في إسقاط الحكومة السورية، وتفاقم صراع النفوذ بينهم في المنطقة، بعد أن وجهت نيرانها منذ انطلاقتها ضد جميع الحكومات العربية باستثناء دول الخليج وبينها السعودية التي كان نقدها محظوراً في القناة.

ونقلت القناة أن التحقيق التركي أكد رصد السلطات التركية لاشتعال الفرن لثلاثة أيام متتالية إثر إدخال حقائق نقلت فيها أجزاء من جثة خاشقجي إلى منزل القنصل السعودي، "بعد أن قطعها فريق الاغتيال داخل مبنى القنصلية".

وأشارت إلى أن سلطات البحث الجنائي التركي عثرت على آثار دماء خاشقجي فوق جدران مكتب القنصل بعد أن أزالت الطلاء الذي وضعه فريق الاغتيال لإخفاء آثار الجريمة.

وكان الصحفي السعودي جمال خاشقجي قد اختفى إثر دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول صباح 2 تشرين الأول 2019، ورجحت التحقيقات أن يكون قد قتل وقطعت جثته وتم التخلص من آثارها في أبشع جريمة منظمة ضد صحفي مسجلة في تاريخ الصحافة.

وبقي خاشجقي مقرباً من البلاط الملكي في الرياض، إلى أن انتقد سلوك ولي العهد محمد بن سلمان، خاصة بشنه حرباً مدمرة على اليمن، فغادر إلى الولايات المتحدة الأمريكية خوفاً من انتقام ولي العهد.

ولم تصل التحقيقات حتى اليوم إلى أي جزء من جثة خاشقجي. إلا أن القضية دخلت عالم النسيان بعد أن فشلت تركيا في دفع الولايات المتحدة إلى تبني اتهاماً صريحاً لبن سلمان بمسؤوليته عن الجريمة. وبالكاد يجري ذكره اليوم.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام