خبير عسكري: قرار معركة إدلب جاهز .. وقد تتزامن مع عدوان تركي على منبج ومناطق سيطرة ’قسد‘

تم النشر في: 2019-03-04 21:46:00

بعد الخروقات الدائمة والهجوم الكبير الذي قام به الإرهابيون على جبهة ريف حماة خلال الأيام الماضية، بات لابد من بدء معركة حقيقية للرد على تلك الانتهاكات السافرة، وهذا ما أوحت به وزارة الخارجية عبر بيانها الأخير، فهل ستبدأ تلك المعركة قريباً؟..

هاشتاغ سوريا - لودي علي

المحلل والخبير العسكري الدكتور كمال الجفا أكد ل"هاشتاغ سوريا" أن هناك معركة قريبة جدا، وأن القرار بهذه المعركة تم اتخاذه، لكن لم يتم إعطاء الأمر لقوات الجيش ببدء العملية الميدانية بعد.

وأكد الجفا أن هناك عمليات واشتباكات مستمرة منذ أكثر من أسبوعين يقوم بها الجيش رداً على استهداف المناطق الآمنة في ريف حماة الشمالي، إلا أن ما حدث منذ يومين كان أكبر عملية يقوم بها إرهابيو "أنصار التوحيد" مع "جبهة نصرة الإسلام" خلال الأشهر الماضي ، لافتاً إلى أن الجيش رد على هذا الهجوم واسترجع معظم المناطق والنقاط التي سقطت في البداية، وفي النتيجة لم تتغير خارطة السيطرة ولا يوجد أي تقدم للمسلحين في تلك المناطق.

ويوضح الخبير العسكري أنه لا يمكن للجيش ألا يرد على هذا الخرق الكبير الذي قامت مجموعات إرهابية مصنفة من قبل كل دول المنطقة بما فيها أمريكا وتركيا، بأنها إرهابية و تتبع لقيادة الظواهري، لذا لا يمكن إلا البدء بعملية عسكرية وقريبا جداً.

أما عن معركة إدلب المنتظرة فيقول الجفا، إن هذه المعركة لاتزال تنتظر حدوث توافقات دولية، لافتاً إلى أن الظروف السياسية اليوم باتت مناسبة للبدء بها حسب تقديره.

ويشير الخبير في الشؤون العسكرية إلى أن معركة إدلب قد تتوافق مع معركة عسكرية يهدد بها وينتظر ساعة صفرها الجيش التركي، كما ألمح الساسة الأتراك.

وهذه العملية حسب الجفا ستشمل منبج وبعض مناطق تمركز قوات "قسد" في شمال شرق سورية .

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام