لماذا تكافحون المهربين الصغار وتتركون الحيتان؟

تم النشر في: 2019-03-05 12:00:50

أشادت صحيفة "النور" السورية بما سمته "تفهم المواطن السوري" للوضع الإقتصادي الحرج في سوريا منذ بداية "الأزمة والغزو الإرهابي"، واكتفائه بمطالبة "أصحاب القرار" بمساعدته على الصمود، لكن هذا المطلب "كان كما يبدو ثقيلاً على أصحاب القرار الاقتصادي".

الصحيفة تساءلت في عددها الأخير عن كيف يتدبر المواطن أموره، فيما العامل منهم يتلقى أجراً "يكفيه خمسة أيام في الشهر" فقط! وفي الوقت نفسه يتسرب المازوت إلى "خزانات المحظوظين من الأثرياء" رغم ادعاء الجهات المسؤولة أنها "تعاني نقص الإمدادات"، كما أن طلبات "النخبة" من اسطوانات الغاز تلبى باتصال هاتفي، فيما "يسهر بقية خلق الله أمام مراكز التوزيع يرتجفون من البرد بانتظار (الفرج)".

وتساءل المحرر الاقتصادي في الصحيفة التي يصدرها الحزب الشيوعي السوري الموحد: "لماذا عومتم أسعار المشتقات النفطية، وألغيتم البطاقات التموينية، وقلصتم الدعم الحكومي للأساسيات، وأنتم تعلمون أن المتضررين الرئيسيين من هذا القرار هم الفئات الفقيرة"؟ ولماذا "تكافحون فقط المهربين الصغار، وتطنشون عن حيتان التهريب الكبيرة"؟

وختمت المقالة تساؤلاتها بالتأكيد على أننا، "نحن -المواطنين السوريين- صامدون، لكن ماذا عن وعودكم يا من توجهون السياسات الاقتصادية للبلاد؟".

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام