ميليشيات أنقرة تعتقل مدرّسي اللغة الكردية في عفرين بتهمة ’الكفر‘

تم النشر في: 2019-03-30 11:30:00

قالت مصادر أهلية أن الميليشيات الموالية للاحتلال التركي قامت باعتقال عدداً من المدرسين والمدرسات المنحدرين من أصول كردية من مدارس "صالح العلي – ميسلون – سليمان الحلبي" في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، دون أن تبين السبب.

هاشتاغ سوريا - خاص

عملية الاعتقال التي تمت يوم الخميس، طالت 6 مدرسين و4 مدرسات، وهم من القائمين على تدريس "اللغة الكردية" التي سمحت قوات الاحتلال التركي بتدريسها كمادة غير إجبارية ضمن المناهج التي فرضتها على المدراس الخاضعة لسيطرتها، وهي مادة لا تدرّس لأبناء عناصر الميليشيات المسلحة.

بحسب المعلومات التي حصل عليها "هاشتاغ سوريا"، فقد تمت عملية الاعتقال من قبل ميليشيا "السلطان مراد" المقربة من ضباط الاحتلال التركي، وتم اقتياد المعتقلين إلى أحد مقراتها الواقعة جنوبي مدينة "عفرين"، ولم يسمح لذويهم معرفة أسباب الاعتقال أو مدته.

وجاءت عملية تبديل المناهج من قبل الاحتلال التركي لتلغي "المناهج الكردية"، وتضع بديلاً تركيا عنها اعتبر تدريس اللغتين العربية والكردية فيها ثانوياً، فيما تعتبر الميليشيات أن تدريس اللغة الكردية أمراً مخالفاً للقواعد الشرعية الخاصة بها، علما إنها ترتبط بـ "الإخوان المسلمين"، ما يرجح أن عملية اعتقال مدرسي اللغة الكردية جاءت على أساس "شريعة الإخوان" التي تعتبر تدريس هذه اللغة "كفر".

يشار إلى ان الميليشيات التي تنشتر في ريف حلب الشمالي الغربي تمارس كامل أنواع الضغوط على المدنيين القاطنين في المنطقة بهدف إجبارهم على مغادرة قراهم وذلك تبعا للرغبات التركية.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام