برنامج مركزي جديد ينظم معاملات المركبات في الخدمة قريباً

تم النشر في: 2019-05-09 15:06:23

أكد وزير النقل علي حمود أن الوزارة تعاقدت مع جامعة دمشق لتوحيد عمل مديريات النقل وتبسيط الإجراءات وتنظيم برنامج مركبات جديد.

وأوضح حمود لـ “البعث” أن البرنامج سيحقق العديد من الأهداف، وأبرزها امكانية إجراء معاملات مالكي المركبات الآلية من أي مديرية نقل أو دائرة فرعية دون الحاجة إلى مراجعة مديرية النقل المسجلة فيها مركبته لإنجاز معاملته، بالإضافة إلى إمكانية إجراء الربط بسهولة مع إدارة المرور من أجل تسهيل الحصول على براءة ذمة المرور ووزارة العدل من أجل مطابقة الوكالات والتأكد من صحتها، ووزارة المالية من أجل الربط مع أحد المصارف العامة لإمكانية إجراء الدفع الإلكتروني.

كما سيساهم البرنامج وفق حمود بتقليل الوقت الزمني لإجراء المعاملات وتوحيد الإجراءات والرسوم المستوفاة وعدم السماح بإجراء أي تعديل أو إلغاء أي خطوة أو رسم إلا من خلال مدير النظام المركزي للبرنامج، كما سيتم تعديل جذري لبعض المعاملات وخاصة كشف الاطلاع وضبط الفحص ونقل قيد مركبة من محافظة إلى أخرى، حيث يمكن إنجاز المعاملة خلال ساعة أو ساعتين كحد أقصى في حال عدم وجود مانع من نقل قيد المركبة.

وذكر حمود أنه تم تشكيل لجنة مختصة قامت بتنفيذ الإجراءات مع فريق الجامعة، وتم إنجاز البرنامج بشكل مبدئي، بالإضافة إلى ترحيل بيانات بعض مديريات النقل إلى البرنامج المركزي لإجراء التدريب والتأكد من عدم وجود مشكلة أو عائق من بدء العمل به، كما تم تدريب بعض العاملين لدى مديريات النقل من أجل تجريب البرنامج من خلال المحافظات التابعين لها؛ للتأكد من أن البرنامج يؤدي المهمة المطلوبة منه.