’التخطيط والتعاون الدولي‘ تبحث عن تمويل لبناء ’100 ألف‘ شقة سكنية

تم النشر في: 2019-05-22 11:45:51

طلبت الأمانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء، من وزارة الأشغال العامة والإسكان، البدء بالبحث عن محاور التمويل، وتأمين المصادر المطلوبة لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية للإسكان من خلال اتفاقيات التعاون الدولي.

وبحسب "الوطن" فإن مديرة التخطيط في الوزارة لبانة اليوسفي، واستناداً إلى كتاب الأمانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء، طلبت من المصارف العاملة في سورية، تقديم مقترحاتها حول إمكانيات تمويل قطاع الإسكان بالسرعة الممكنة، باعتبار المصارف أحد مصادر التمويل الأساسي.

وكان مجلس الوزراء قد وافق سابقا،على خطة متكاملة للسكن، وفق نموذج "السكن الاقتصادي" قدمتها وزارة الأشغال العامة والإسكان تتضمن الوصول للاكتتاب على 100 ألف شقة سكنية، في جميع المحافظات بأقساط مدروسة، وتصاميم تراعي الشروط العمرانية والبيئية، بمشاركة هيئة الاستثمار والتطوير العقاري، والمؤسسة العامة للإسكان واتحاد التعاون السكني، مهدت لها بالاكتتاب على 12 ألف شقة كمرحلة أولى مؤخراً.

يذكر أن وزارة الأشغال العامة والإسكان، كانت شكلت لجنة مهمتها الإشراف على إعداد إستراتيجية الإسكان في سورية، برئاسة وزير الأشغال، وتضم ممثلين عن وزارة الإدارة المحلية ووزارة المالية ووزارة الزراعة والإصلاح الزراعي وهيئة التخطيط والتعاون الدولي والمكتب المركزي للإحصاء ونقابة المهندسين وهيئة التخطيط الإقليمي والمؤسسة العامة للإسكان والاتحاد العام للتعاون السكني.

يشار إلى أنه ومنذ نهاية العام الماضي، أي قبل 5 أشهر، كانت قد كشفت مصادر خاصة لـ "هاشتاغ سوريا" أن مؤتمر "الاستراتيجية الوطنية للسكن" سينعقد في منتصف شهر "كانون الأول"، إلا أنه حتى اليوم لم يتم تحريك أي ساكن.