سيرين عبد النور: كنت متعطشة للعمل في مسلسل جماهيري كـ ’الهيبة‘

تم النشر في: 2019-05-30 13:20:00

أعربت الفنانة اللبنانية "سيرين عبد النور"عن سعادتها بالأصداء التي يحققها مسلسل الهيبة-الحصاد ، وأن أصدقاءها في سوريا ينقلون ردود الأفعال تجاه العمل بشكلٍ دائم "بعد تصويري لمسلسل قناديل العشاق أصبح لدي صداقات كثيرة بسوريا من داخل وخارج فريق التصوير وربما عددهم يفوق عدد أصدقائي في لبنان، لذا أبقى على دراية بالأصداء وأنا سعيدة جداً بمحبة الناس".

وقالت "عبد النور" لموقع "بوسطة" "الشعب السوري محب ويدعم حتى آخر رمق، ولغاية اليوم يقدّرون سفري إلى سوريا لتصوير مسلسل قناديل العشاق في ظل الحرب رغم خطورة الأوضاع حينها، وأنا بالمقابل أقدر حفاوة الشعب السوري واستقباله لي، ومنذ ذلك الوقت وأنا أشعر بدعمه، وسعيدة بأني أظهر اليوم على منبر سوري"، وبينت أنها ستزور سوريا قريباً "مع استمرارية وجود أعمال مشتركة لم يعد هناك بُعد، فالممثلون اللبنانيون يذهبون إلى سوريا للتصوير والعكس صحيح".

مضيفةً: "كنت متعطشة لأعود بدور ضمن مسلسل جماهيري فكيف إذا كان الهيبة الذي حقق نجاحاً منقطع النظير فكان وجودي بهذا العمل بمثابة تحدٍ والحمد لله نحن نحتفل اليوم بنجاح العمل".

وعن سؤالها إذا كانت نور رحمة، مثالاً للإعلامية الصحيحة تجيب: "هي نموذج واقعي وموجود بالعالم العربي والغربي بغض النظر إذا الجمهور اتفق على ذلك أم لا، وأنا كممثلة عليّ تأدية الأدوار التي تشبهني والبعيدة عني".
وعمّا إذا كانت تتخوف من المقارنة بينها وبين النجمات اللاتي سبقنها بأداء ذات الدور في الجزأين الأول والثاني من الهيبة، قالت: "الإنسان الذي يثق بنفسه لا يفكر أبداً بالمقارنة وإنما بالمنافسة".

كما تطرقت نور إلى غيرة زوجها عليها مؤكدة بأنه يغار عليها انطلاقاً من محبته لها وهناك ثقة عمياء بينهما، "أنا اخترت إنساناً مثقفاً قادراً على التمييز بين سيرين زوجته في المنزل وسيرين الفنانة على الشاشة وعلى الرغم من كوني نجمة إلا أن علاقتي بسيطة مع زوجي".