’خميس‘ يزور بنك الأسئلة الامتحانية..وزير التربية يؤكد وجود هوامش في سلالم التصحيح

تم النشر في: 2019-06-05 13:23:16

اطلع عماد خميس رئيس مجلس الوزراء على المراحل الأخيرة لاختيار الأسئلة الامتحانية وتجهيزها في "بنك طباعة الأسئلة" في دمشق ، والذي يتم فيه وضع نماذج الأسئلة الامتحانية للشهادات العامة.

واستمع خميس من العاملين في البنك إلى الآلية التي يتم من خلالها بناء الأسئلة والإجراءات الاحترازية المتخذة.

وبحسب صفحة رئاسة مجلس الوزراء فإنه يتم وضع ما يقارب /20/ نموذجا لكل مادة ليتم اختيار واحدا منها بعد إجراء عملية تقاطع بين هذه النماذج، حيث يقضي الموجهون الاختصاصيون فيه أكثر من /40/ يوما.

. بدوره وزير التربية عماد العزب أكد أنه تم مراعاة أن تكون الأسئلة لهذا العام معتدلة تراعي كافة مستويات الطلاب وهو ما تطلب بذل جهود كبيرة لتكون الأسئلة منطقية، مشيرا إلى أنه تم إعطاء هامش أوسع في سلالم التصحيح لحفظ جهد الطالب وضمان عدم ضياع حقه، إضافة إلى زيادة عدد اللجان التي ستنظر بالاعتراضات التي يتقدم بها الطلاب على النتائج لاختصار الوقت عليهم بما يمكنهم من إعادة دراسة المادة لتقديمها في الدورة التكميلية في حال عدم قبول اعتراضاتهم ومن الممكن في حال أراد الطالب أن يناقش اللجنة في النتيجة النهائية للاعتراض الذي تقدم به.

وكشف العزب عن أن عدد المراكز الامتحانية لهذا العام بلغت /4555/ مركزا بزيادة /88/ مركزا عن العام الماضي.