840 عقاراً آيلاً للسقوط في حمص .. واللجنة تتوقف عن الهدم بسبب عدم تسمية قاض من العدل!

تم النشر في: 2019-06-23 13:19:36

كشف رئيس مجلس مدينة حمص عبد الله البواب للوطن عن انتهاء اللجنة المختصة في مجلس مدينة حمص المنبثقة عن لجان الأضرار من عملية الإحصاء للأبنية المتضررة، حيث بلغ عدد العقارات المدمرة والآيلة للسقوط 840 عقاراً موزعين على كل المناطق العقارية بالمدينة.

وأشار البواب لـ"الوطن" إلى أنه بعد أن تم تشكيل لجنة تسمى لجنة توصيف المباني المتضررة والتثبت من ملكيتها وملكية المقتنيات الخاصة والأنقاض والتي تضم 7 أعضاء من بينهم قاض عقاري يترأس اللجنة ويسميه وزير العدل، ومعه مجموعة من أصحاب الاختصاص، قامت العدل بعد تشكيل اللجنة بتسمية قاضٍ مدني، وهو ما يخالف القانون فتم الاعتراض وحتى تاريخه لم تسم وزارة العدل قاضياً عقارياً بدلاً عنه مما أدى لتوقف عمل اللجنة حاليا،

وأضاف البواب أنه نتيجة لذلك قام محافظ حمص بإيقاف تنفيذ العقد الموقع بين مجلس المدينة والشركة العامة للطرق والجسور بقيمة 280 مليون ليرة سورية الذي ينص على هدم وإزالة الأبنية الآيلة للسقوط وترحيل الأنقاض ضمن أحياء المدينة، وذلك لحين الانتهاء من المراحل المنصوص عليها بهذا القانون.

وبيّن البواب أنه تم العمل على استثناء العقارات الخطرة الآيلة للسقوط التي يمكن أن تنهار من تلقاء ذاتها وتشكل خطراً على السلامة العامة والمرورية والتي لا بد من إزالتها، بعد الحصول على موافقة خطية من المحافظ وتسليمها إلى الشركة العامة للطرق والجسور للعمل على هدمها وترحيلها.