11 ألف إرهابي أجنبي في سوريا ترفض دولهم استقبالهم

تم النشر في: 2019-07-03 13:24:00

أعلن رئيس لجنة تقصي الحقائق الخاصة بسوريا، باولو بينييرو، عن وجود 11 ألف أجنبي في سوريا ترفض دولهم استقبالهم بسبب صلاتهم مع مقاتلي "داعش".

وأضاف بينييرو في كلمة أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف، أن بعض الدول اتخذت إجراءات إضافية بتجريد هؤلاء من الجنسية لمنع عودتهم، أو الموافقة على نقلهم إلى بلدان قد يتعرضون فيها للتعذيب أو سوء المعاملة أو الإعدام.

في حين رحبت الولايات المتحدة بقرار إيطاليا إعادة مواطن إيطالي إلى وطنه، بالرغم من أنه كان يقاتل في سوريا إلى جانب تنظيم "داعش" حسبما نقلت وكالة "rt".

وعبرت الخارجية الأمريكية في بيان لها عن اعتقادها بأن الخطوة الإيطالية "أصبحت مثالا لكل أعضاء التحالف الدولي والمجتمع الدولي" في مجال حل المشكلات المتعلقة بالمقاتلين الأجانب المشاركين في الأعمال القتالية في إطار المنظمات الإرهابية".

وتابعت: "نأمل بأن تحذو الدول الغربية الأخرى حذو إيطاليا وتتحمل المسؤولية عن مواطنيها في سوريا".