لأول مرة في سوريا.. مؤتمر علمي للباحثين السوريين المغتربين

تم النشر في: 2019-08-06 12:18:05

بيّن مدير الهيئة العليا للبحث العلمي مجد الجمالي إقامة المؤتمر العلمي الأول للباحثين السوريين المغتربين اليوم الثلاثاء في دار الأوبرا بعنوان "نحو اقتصاد المعرفة لسورية ما بعد الحرب- دور الباحثين في الوطن والمغترب" تحت رعاية وزارة التعليم العالي وبالمشاركة مع وزارة الخارجية والمغتربين وشبكة العلماء والتقانيين والمبتكرين السوريين في المغترب.

وأشار الجمال لـ"الوطن" إلى مشاركة 22 باحثاً مغترباً من 12 دولة عربية وأجنبية تشمل "روسيا وإيران والصين والسويد وسويسرا وبلجيكا وأوكرانيا والمملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة ومصر وسلطنة عمان والكويت" إضافة إلى مشاركة 31 باحثاً من الجامعات السورية وعدد من الجهات العلمية البحثية.

ولفت مدير الهيئة العليا للبحث العلمي إلى أن المؤتمر يهدف إلى إطلاع الباحثين في الخارج على البرنامج الوطني لسورية ما بعد الحرب، وترسيخ دور اقتصاد المعرفة بوجود الباحثين والخبراء، إضافة إلى التشبيك بين الباحثين في المغترب مع الباحثين في سورية للخروج من المؤتمر بمقترحات بحثية مدعومة من الهيئة العليا للبحث العلمي، مع التفكير بطرح أبحاث علمية مشتركة.

وأكد الجمالي التركيز على 4 محاور رئيسية تشمل الهندسي الذي يعني بالطاقات المتجددة، والجانب الطبي والصناعات الدوائية، والمحور الاقتصادي، إضافة إلى المحور المعلوماتي الذي يقدم بيانات لجميع المحاور من تطوير التقنيات إلى البيانات لتكون واضحة للجميع نظراً لأهمية وجودها في مختلف القطاعات.