أثينا: ناقلة النفط الإيرانية كبيرة جداً ولا تتجه إلى اليونان

تم النشر في: 2019-08-23 16:18:00

لاتزال ناقلة النفط الإيرانية تجوب البحر المتوسط وتبحث عن ميناء ترسو فيه. وبعد تردد أنباء عن توجهها إلى ميناء يوناني، نفت أثينا تلقيها أي طلب من طهران بهذا الشأن كما أعلنت أن موانئها لا تستطيع استقبال الناقلة الكبيرة جدا.

قال رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس لتلفزيون "فرانس 24" إن الناقلة الإيرانية التي تريد الولايات المتحدة احتجازها ليست في طريقها لليونان. وقال ميتسوتاكيس "لم نتلق طلبا منها للرسو في أي ميناء يوناني".

وكان نائب وزير المالية اليوناني، ميلتياديس فارفيتسيوتيس، أن الناقلة الإيرانية التي أثارت أزمة دبلوماسية بين طهران وواشنطن ولندن، كبيرة جدا بحيث لا يمكنها الرسو في اليونان. وقال فارفيتسيوتيس لتلفزيون "أنتينا" اليوناني "هذه ناقلة نفط كبيرة جدا وتزيد حمولتها عن 130 ألف طن .. ولا يمكنها دخول أي مرسى يوناني".

وقال إن الحكومة اليونانية "واجهت ضغوطا" من السلطات الأمريكية بسبب الناقلة، ولكنه أكد أن أثينا "بعثت رسالة واضحة بأنها لا ترغب في تسهيل نقل النفط إلى سوريا تحت أية ظروف".

وقال الموقع الإلكتروني المتخصّص في تعقّب حركة السفن "مارين ترافيك" إن الناقلة كانت تتواجد الثلاثاء على بعد نحو مئة كم من سواحل شمال غرب مدينة وهران الجزائرية وإنها يمكن أن ترسو في ميناء كالاماتا اليوناني الواقع في جنوب منطقة البيلوبونيز. لكن سلطات إدارة الموانئ في المنطقة لم تؤكد هذه المعلومات.

لمتابعة أخبارنا على التليغرام