نقطة صرف وحيدة للمتقاعدين في درعا والباقي معطل!

تم النشر في: 2019-08-29 14:21:00

تدنت الخدمة المصرفية في فرع المصرف العقاري بدرعا بسبب قلة عدد الصرافات وقدمها الذي يتسبب بتعطلها بشكل دائم.

ونقلت تشرين عن المتقاعدون الذين يتقاضون رواتبهم من فرع المصرف العقاري في درعا أنه يعانون الازدحام الكبير الذي يحصل في الفترة الممتدة من 15 إلى 25 من كل شهر، قالوا إنه من غير المقبول تدني الخدمة المصرفية إلى هذا الحد، إذ يتم التسليم الآن من نقطة صرف وحيدة داخل المصرف لا تلبي ضغط الطلب الحاصل على الرواتب التقاعدية.

ولفتت إلى أن جميع المتقاعدين من كبار السن ولدى أغلبهم أمراض مزمنة ولا قدرة لهم على الانتظار ساعات طويلة أو العودة في يوم آخر في حال لم يحالفهم الحظ في قبض رواتبهم في اليوم نفسه الذي قدموا فيه، وخاصة الذين يقطنون في الريف البعيد وترهقهم مشقة السفر وأجوره الباهظة.

بدوره أكد رئيس نقابة عمال المصارف في درعا حسن الشبلاق أن صرافات الفرع معطلة منذ نحو ثلاثة أشهر حتى إن أحد الصرافات الذي تم إصلاحه خلال هذه الفترة عاد وتعطل بسرعة.

وقال إن الاعتماد حاليا يقتصر على نقطة صرف وحيدة داخل الفرع، مبينا أن هذا لا يلبي الحاجة خاصة أن عدد المتقاعدين الذين يتقاضون رواتبهم من الفرع يصل إلى نحو 13 ألف متقاعد، ولا يعقل استمرار معاناتهم على هذه الحال.

وطالب الشبلاق الإدارة العامة للمصرف العقاري بضرورة إصلاح صرافات فرعه في درعا بأسرع ما يمكن خاصة أن ورش الإصلاح مركزية، لتيسير قبض المتقاعدين كبار السن رواتبهم التقاعدية بشكل أيسر.