مياه القنيطرة تنقذ فلاحي درعا

تم النشر في: 2019-09-18 10:06:20

شهد شتاء العام الماضي هطولاً غزيرا للأمطار، ما ساعد برفع نسبة المياه الجوفية وتخزين المياه بالسدود، ولكن مع بدء فصل الخريف ومرور صيف حار جداً فقدت بعض السدود جزء من مياها، للاعتماد الكبير عليها .

بدأت مديرية الموارد المائية في محافظة القنيطرة مطلع الأسبوع الجاري بفتح البوابة الرئيسية لمفرغ سد المنطرة لتزويد بعض السدود في محافظة درعا بالمياه وذلك دعماً لمزارعي المحافظة لتمكينهم من استكمال سقاية مزروعاتهم من الخضار الصيفية وتخفيف الأعباء المادية عنهم بعد انخفاض منسوب مياه سدود درعا.

وأوضحت مديرة الموارد المائية بالقنيطرة/ المهندسة حمدة العرقاوي، أن "الورشات الفنية المشرفة على السدود في المحافظة فتحت بوابة تصريف المياه من سد المنطرة بهدف تزويد السدود في محافظة درعا بـ10 ملايين متر مكعب من المياه عبر مسيل اسطبل إلى سد تسيل في محافظة درعا بمعدل 6 أمتار مكعبة في الثانية" .

وبينت العرقاوي بحسب "سانا" أن "السعة التخزينية لسد المنطرة أكثر من 40 مليون متر مكعب ويقوم كادر الإشراف بالتعاون مع الفنيين في درعا بمراقبة ومتابعة وصول المياه إلى سدود درعا وحسن استثمارها وفق الخطة الموضوعة لافتة إلى أن هذه الكمية لن تؤثر على منسوب سدود القنيطرة خاصة مع قرب موسم الشتاء"