حملة لإزالة المخالفات في شوارع دمشق .. والمخالفين " لو صادرتم البضائع كل يوم سنبقى نعمل في هذه المنطقة"

تم النشر في: 2019-09-26 12:56:10

بدأت لجنة من محافظة دمشق بحملة لإزالة المخالفات الواقعة في شارع خالد بن الوليد، وفي محيط جامع زيد وفي أول سوق باب سريجة والحديقة الموجودة في هذه المنطقة، وتمت مصادرة كميات كبيرة من الحديد والطاولات والخضر تجاوزت كمياتها حمولة 22 شاحنة.

وقال مصدر في محافظة دمشق "أنه بناء على المهمة الدائمة لأعضاء المكتب التنفيذي، قام أعضاء من المكتب بحملة لإزالة التعديات على الأملاك العامة، حيث تم فك وإزالة البروزات من الأكشاك الثلاثة الموجودة في شارع خالد بن الوليد مقابل جامع زيد، وكذلك الزوائد المعدنية والخيم والشوادر المثبتة على سور الحديقة في ذلك الموقع، والتي تشغل الرصيف على محيط سور الحديقة، وتؤذي المارة وتعيق حركتهم" .

وقامت اللجنة بمؤازرة شرطة المحافظة بإزالة الألواح الخشبية والمعدنية والصناديق الفارغة البلاستيكية التي يستفيد منه أصحاب الإشغالات لحجز الشارع والرصيف والتي كانت مخبأة داخل الحديقة التي حولها أصحاب البسطات إلى مستودع للخضر والبضائع، بحسب صحيفة "الوطن" .

كما جرى حجز كميات من الخضر والمواد الغذائية والتي تشغل الأرصفة، وأجزاء من الشارع العام، وأرسلت المواد الغذائية إلى دار الكرامة للمسنين.

وأكد المصدر أن "اللجنة طلبت من محافظ دمشق توجيه دائرة خدمات القنوات وجميع دوائر الخدمات بضرورة متابعة المخالفات والإشغالات بشكل يومي والاستعانة بالورشات المطلوبة من مختلف دوائر ومديرات المحافظة" .

اللافت في الموضوع أنه وبعد انتهاء الحملة عادت البسطات إلى مكان تموضعها السابق، كما هو الحال بعد كل حملات المحافظة، وكأنك "يا بوزيد ما غزيت!" .

وأضاف المصدر أن أصحاب هذه الإشغالات وأمام جميع الناس أبدوا تحديهم للمحافظة بالقول "لو صادرتم البضائع كل يوم سنبقى نعمل في هذه المنطقة" .