البنزين "عال العال" .. والمشكلة في سيارات "اللوادقة" القديمة!

تم النشر في: 2019-10-24 10:16:00

اشتكى عدد من سائقي السيارات في اللاذقية من مشاكل ميكانيكية في مركباتهم تعود لرداءة نوعية البنزين ، مطالبين الجهات المعنية بضرورة حمايتهم من الاستغلال في ظل ارتفاع تكاليف صيانة السيارات بشكل عام.

ولفت أحد المواطنين لـ"الوطن"، إلى أنه وخلال الشهرين الماضيين دفع ما يصل إلى 300 ألف ليرة سوريّة لقاء صيانة ميكانيك سيارته بعد تعبئتها بالبنزين من إحدى محطات اللاذقية، مبيناً أن الأعطال وبحسب فني الصيانة تعود إلى أعطال في خزان الوقود أثرت بشكل سلبي في عدة قطع أخرى منها الطرنبة والمحرك.

في حين ذكر مواطن آخر أن أعطال سيارته جراء تعبئتها ببنزين «مضروب» باتت تشكل عبئاً مادياً عليه مع تجاوز تكاليف صيانتها 200 ألف ليرة.

من جهته، بين مدير فرع محروقات اللاذقية سنان بدور، أن الفرع مسؤول عن البنزين الوارد إلى المحافظة، مشدداً على أنه مطابق للمواصفات القياسية السورية بشكل تام.

وأضاف بدور أن مديرية التجارة الداخلية تجري تحاليل دورية للبنزين، وجميعها حتى الآن مطابقة للمواصفات القياسية وكل الأمور على ما يرام، مبيناً أنه وخلال الأيام المقبلة ستكون هناك عقوبات بحق بعض المحطات في اللاذقية.

وأعاد بدور أعطال بعض السيارات إلى احتمال وجود بنزين سيئ في عدد من الصهاريج، مشيراً إلى أن هناك سيارات قديمة في اللاذقية وبحاجة أساساً إلى صيانة ربما في مصفاة البنزين بالأحوال العادية لأي سيارة.

لمتابعة أخبارنا على التلغرام اضغط

https://t.me/hashtagsy