جديد إعادة الإعمار.: طائرات مسيرة لتقييم الأضرار!!

تم النشر في: 2019-11-14 20:00:00

طلب وزير الأشغال العامة والإسكان، سهيل عبد اللطيف، من الشركة العامة للدراسات الهندسية، توطين تقنية استخدام الطائرات المسيرة (الدرون) في أعمال تخطيط المدن والتنظيم العمراني بالتعاون مع مركز الدراسات والبحوث العلمية.

وبحسب تقرير، تستطيع هذه الطائرات، إنتاج صور رأسية ونماذج ثلاثية الأبعاد وذلك من أجل تقييم الأضرار والدمار في البناء والبنية التحتية المتضررة جزئياً أو كلياً وفي معرفة حجوم الردم الواجب إزالته وتخمين الزمن اللازم لذلك، بحسب وكالة سبوتنيك.

وأوضحت وزارة الأشغال إمكانية الاستفادة من تكنولوجيا الطائرات المسيرة في التخطيط لإنشاء مناطق تنظيمية عصرية فوق المناطق المتضررة ورسم مخططات عقارية للوضع الراهن وبشكل خاص المناطق التي يصعب الوصول إليها بسبب الدمار الكبير.

ويمكن أيضا بحسب الوزارة إنتاج النماذج ثلاثية الأبعاد والصور الرأسية من خلال منهجية وضع خطة التصوير الجوي لحدود المنطقة ونسبة التداخل بين الصور وارتفاع الطيران وتنفيذ مهمة التصوير والحصول على الصور المطلوبة وإنتاج النموذج ثلاثي الأبعاد باستخدام برامج الفوتوغرامتري وتصدير الصور الرأسية والنماذج ثلاثية الأبعاد إلى البرامج المساحية.

لمتابعة أخبارنا على التلغرام اضغط

https://t.me/hashtagsy