يصدقون أنها "مدعومة" متناسين نسيانها من قبل المواطنين .. حماية المستهلك تدرس بيع "اللحوم" عبر الذكية !!

تم النشر في: 2019-11-20 20:00:00

لحم ومعلبات وأجبان

أكد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، جمال شعيب، أن الوزارة تلقت العديد من الشكاوى تضمنت تعرض المواد المدعومة من قبل الدولة للسرقة من قبل ضعاف النفوس من التجار، وخاصة المواد الأساسية وفي مقدمتها اللحوم الحمراء، ولجوء التجار إلى تسخير (شقيعة السوق) لشراء كميات من المادة بشكل فردي، وإعادة بيعها في محالهم بأسعار السوق المرتفعة بطبيعة الحال.

وأضاف شعيب، حسب صحيفة تشرين، أن المشكلة تفاقمت خلال الفترة الأخيرة بعد ظهور فوارق سعرية كبيرة في الأسعار وخاصة للمواد المدعومة والمتماثلة مع السوق، وهذا الأمر يحتاج معالجة فورية من أجل وصول الدعم إلى من يستحقه لا أن يسرق من خلال قنوات تجارية تقوم بتكوين ثروتها على حساب الدعم وأهله، وتالياً الخيارات كثيرة أمام الوزارة نذكر منها على سبيل المثال بيع المواد الأساسية ومنها اللحوم الحمراء عن طريق البطاقة العائلية بمعدل كميات تقدر أسبوعياً لحاجة الأسرة، أو من خلال البطاقة الذكية، كما هي الحال في مادة المازوت والغاز وغيرها.

وطالب شعيب، المؤسسة السورية للتجارة بضرورة الاهتمام بطريقة العرض والأمبلاج والتغليف وفق أوزان مختلفة تبدأ بنصف كيلوغرام وبأكياس خاصة بالسورية بحيث تكون جاهزة للاستهلاك مباشرة، وبذلك تسهل عملية الرقابة على المادة سواء في المراكز الحكومية أو في المحال التجارية.

لمتابعة أخبارنا على التلغرام اضغط

https://t.me/hashtagsy