إنهاء خدمة ضباط "أمراء" على خلفية قضايا فساد

تم النشر في: 2020-01-02 16:53:40

تتوالى في الآونة الأخيرة بشكل مكثف أخبار عن العزم على اتخاذ خطوات جدية لمكافحة الفساد، حتى لامست أشخاصا وجهات كانت تعتبر حتى ما قبل الإعلان عنها "خط أحمر "
هذه المرة تتخذ الخطوات بجدية و حزم بعيداً عن ضجيج الإعلام و الخطابات الحكومية، والواضح أن السبب هو تعليمات "ما فوق حكومية".

هاشتاغ سوريا - خاص

تزامنا مع صدور جداول ترفيعات وتنقلات الضباط التي تصدر عادةً في آخر يوم من السنة، أصدر الرئيس بشار الأسد مرسوماً يقضي بإنهاء خدمة عدد من ضباط قوى الأمن الداخلي أغلبهم موقوف حاليا في قضايا فساد، وبينهم عدد من الضباط برتبة لواء، أحدهم اللواء رائد خازن وكان يشغل مدير إدارة فرع مكافحة المخدرات، إضافة إلى عدة ضباط من رتب أدنى تمت إحالتهم إلى القضاء في وقت سابق بنفس القضية.

كما تم إنهاء خدمة ضابط آخر برتبة لواء كان يشغل قائد شرطة محافظة حماة، وهو اللواء خالد هلال الذي تم نقله الى المقر العام قبل نحو شهرين.

وتجدر الإشارة إلى أنه يتم التحقيق حاليا مع ضباط آخرين منهم قائد شرطة موقوف حاليا، بعد اعترافات طالتهم في قضايا فساد عدة من قبل أحد أثرياء الأزمة، وتم التوسع بالتحقيق ليطال مسؤولين آخرين.