عشرات الصواريخ الإيرانية تمطر القواعد الأميركية في العراق ..ترامب: "كل شيء على مايرام!

تم النشر في: 2020-01-08 09:43:14

 

استهدف الحرس الثوري الإيراني، في الساعات الأولى من فجر اليوم الأربعاء، قواعد أمريكية في العراق بعشرات الصواريخ.

وأكد الحرس الثوري أن العملية تأتي انتقاما لاستشهاد القائد العسكري قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، وأطلق على العملية اسم "الشهيد سليماني".

وقالت وسائل إعلام إيرانية، إن الحرس الثوري الإيراني نوه بأن "أي اعتداء أو تحرك آخر سيواجه ردا اكثر إيلاما وقساوة"، وفقا لوكالة "تسنيم" الإيرانية.

وقال مساعد وزير الدفاع الأمريكي جوناثان هوفمان، في بيان صادر عن البنتاغون، إن "إيران أطلقت أكثر من ١٢ صاروخا من أراضيها استهدفت قاعدتين تستضيفان قوات أميركية في العراق على الأقل".

وأشار هوفمان إلى أن "الولايات المتحدة اتخذت في الأيام الأخيرة كافة الاحتياطات، لتأمين أفرادها وشركائها خصوصا بعد إعلان النظام الإيراني نيته استهداف المصالح الأمريكية".".

وأكد البيت الأبيض في بيان، أن الرئيس دونالد ترامب اطلع على تقارير عن هجوم على منشآت أمريكية في العراق وإنه يتابع الوضع.

بينما اكتفى ترامب بتغريدة قال فيها: إطلاق صواريخ من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق. نقيم الآن الخسائر والأضرار التي حدثت".

وتابع، "حتى الآن، كل شيء على ما يرام! لدينا أقوى القوات العسكرية وتجهيزها جيد في أي مكان في العالم، وسأدلي ببيان صباح الغد".

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون)، فجر الجمعة 3 كانون الثاني، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن اغتيال سليماني، والمهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.