كيلو القهوة يصل إلى 11 ألف ليرة سوريّة.. السوريون عبر فيس بوك " إغسل وجهك بتصحصح" !

تم النشر في: 2020-01-09 17:15:39

لم يعد يعاني المواطن فقط من سعر صرف الدولار، وارتفاعه، وانخفاضه، أو حتى من أزمة المازوت والغاز عبر البطاقة الذّكية، بل بات عليه أيضا أن يتنازل عن فنجان قهوته الصباحي، وليجلس منتظراً بورصة البن والهال مترقباً ارتفاعها وانخفاضها كارتفاع الذهب والدولار.

هاشتاغ سوريا- هيا حمارشة

هذا ما تداوله مواقع التواصل الاجتماعي عن تحول البن والهال إلى بورصة كالذهب والدولار من خلال برنامج يدعى (investing.com)، حيث يقدم للمواطن أسعار البن والهال والذهب والكاكاو الأمريكي والبلاتين، لكن معاون وزير التموين جمال شعيب نفى وجود أي برامج تحدد سعر البن والهال أو اعتباره كالبورصة، بل ما يزال كغيره من السلع والمواد الغذائية التي تحدد سعرها مديرة التموين حيث يبلغ كيلو البن لديها 2800ل.س.

لكن أسعار التموين تتعارض مع أسعار التجار، فقد تراوحت الأسعار بين 5000ل.س، و11000ل.س، حيث بلغ سعر كيلو بن خلدون 11000ل.س، وبن الشامي 10600ل.س، وبن حسيب 9000ل.س، وبن أبو سمرة 4000 ل.س، وأما المحامص فقد تراوحت بين 5000 و 7500ل.س.

إضافة إلى أنه لم يعد هناك إقبال من قبل بعض المحال التجارية على تداول بن الشامي وخلدون وحسيب في محلاتها، نظراً لارتفاع أسعارها وقلّة مربحها بالإضافة إلى صعوبة التسويق لها، لأن المواطن لم يعد باستطاعته أن يدفع ثلث راتبه أو الزيادة الجديدة لراتبه، ثمن كوب قهوة.

وجاءت تعليقات الموطنين على غلاء سعر البن عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أنه لم يعد هناك حاجة للقهوة، وعلق أحد المواطنين أنه " اذا كنت تريد أن تبدأ يومك بنشاط فما عليك إلا أن تغسل وجهك بشكل جيد، أواللجوء إلى منبهات أخرى"، لأن حماية المستهلك يبدو أنها قد دخلت في نوم عميق، طويل الأمد