إيران: إطلاق خاطئ لدفاعات الحرس الثوري أسقط الطائرة الأوكرانية وسنحاسب المسؤول

تم النشر في: 2020-01-11 16:03:01

دعا قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي الأجهزة المعنية إلى ضرورة اطلاع الشعب الإيراني بشكل صريح وكامل على نتائج التحقيق بحادثة سقوط الطائرة الأوكرانية.

وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الخطأ البشري والإطلاق الخاطئ لدفاعات الحرس الثوري أسفر عن سقوط الطائرة الأوكرانية مؤكدا أن إيران ستواصل التحقيق في الحادث وستحاسب المسؤولين عنه.

وجاء في بيان أصدره روحاني اليوم ونقلته وكالة ارنا أنه “وفي أجواء التهديد والترهيب من قبل النظام الأمريكي وبهدف الدفاع أمام الهجمات المحتملة للجيش الأمريكي بعد استشهاد القائد قاسم سليماني كانت القوات المسلحة الإيرانية في حالة الإنذار القصوى وللأسف أن خطأ بشرياً وإطلاقاً خاطئاً قد أسفر عن كارثة كبرى راح ضحيتها العشرات من الأفراد الأبرياء”.

وأضاف روحاني إن “إيران تأسف لهذا الخطأ وتعرب عن المواساة العميقة لأسر ضحايا الكارثة الأليمة حيث تم الإيعاز إلى الأجهزة المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة للتعويض والتعاطف والمواساة لهم”.

وقال روحاني إن “هذه الحادثة الأليمة ليست قضية يمكن العبور منها بسهولة وينبغي مواصلة التحقيقات المكملة لتحديد جميع أسباب وعوامل هذه الكارثة والملاحقة القانونية لمسببي هذا الخطأ الذي لا يغتفر والإعلان عن النتائج للشعب الإيراني وأسر الضحايا”.

وكانت هيئة الأركان الإيرانية أعلنت في وقت سابق اليوم أن إسقاط الطائرة الأوكرانية المنكوبة جنوب طهران الأربعاء الماضي كان بسبب خطأ بشري نتيجة اقترابها من أحد المراكز الحساسة للحرس الثوري على خلفية التهديدات الأمريكية باستهداف 52 نقطة في إيران مؤكدة أنه ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك.