"غرفة الحارس" تكشف تصنيف ثانوية جودت الهاشمي كموقع تراثي

تم النشر في: 2020-01-13 13:35:59

كشف مدير الآثار في دمشق طوني يازجي عن عزم إدارة الآثار والمتاحف على تصنيف ثانويتي جودت الهاشمي وابن خلدون الواقعتين في منطقة التجهيز في دمشق كمعالم تاريخية رسمياً.

جاء ذلك في معرض رده على مدير الخدمات الفنية في دمشق، عندما استغرب إيقاف العمل في تنفيذ غرف خارجية للحراسة في عدد من مدارس دمشق ومنها ثانويتا جودت الهاشمي وابن خلدون، خلال الجلسة الأولى من مجلس محافظة دمشق في دورته الأولى للعام الحالي.

وناقش مجلس المحافظة في جلسته عدداً من القضايا التربوية والسياحة والشؤون الاجتماعية والعمل، حيث طالب عضو المجلس أنس مارديني من الصحة المدرسية بالقيام بجولة لتفقد خزانات مياه الشرب في جميع المدارس والتأكد من نظافتها، وكذلك مدى كفايتها لحاجة الطلاب، ومعالجة أحد المواقع الآيلة للسقوط في منطقة الشركسية جانب بوز الجدي حسب "الوطن".

وطلب حسام العمري من السياحة والآثار إعادة استثمار الخانات الموجودة في دمشق القديمة بما يظهر أهميتها السياحة وتحويلها إلى مطاعم ومقاه تراثية، بعد أن تحولت في الوقت الحالي إلى مستودعات للتجار، وإعادة تأهيل سبل المياه التراثية الموجودة في المدينة والتي تم إغلاقها منذ فترة.

من جانبها تحدثت عضو المجلس آمالي قره طحان عن ضرورة إخضاع المعلمين الوكلاء الذين تجري الآن مسابقة لتثبيتهم لدورة قبل إصدار قرار التثبيت، وسألت عن أسباب خفض الإعانة الفورية المقدمة للمعلمين، ورفع طبيعة العمل للمشرفين على نزلاء دار الكرامة للمسنين حيث يبقى المشرف 24 ساعة يومياً ولا يحصل في نهاية الشهر إلا على 1200 ليرة.