بسبب "بطاقة شحن رصيد للهاتف".. خليجي يقتل زوجته عامداً متعمداً!

تم النشر في: 2020-01-21 17:38:41

أقدم رجل خليجي تجاوز عمره الخمسين عاماً، على قتل زوجته التي تبلغ من العمر 49 عاماً خليجية الجنسية، وذلك بعد طلبها بطاقة لشحن رصيد هاتفها للتحدث مع أهلها والسلام عليهم بعد عودتها من السفر.

 إلا أن الطلب أشعل غضب الزوج وجعله يقوم من سجادة الصلاة، وضربها بيديه وبعصا بعد مشادة كلامية بينهما، ثم خرج من المنزل لشراء بطاقة شحن رصيد الهاتف وبعد عودته وجدها في نفس المكان، فاتصل بالإسعاف ظناً منه بأنها ما تزال على قيد الحياة وعند وصول الإسعاف تبين أن المجني عليها قد فارقت الحياة ولفظت أنفاسها الأخيرة، وتم إبلاغ الشرطة فألقت القبض عليه.

واستكملت النيابة العامة في عجمان كافة التحقيقات في القضية وتم توجيه تهمة القتل عمداً وعدواناً على المتهم وإحالة القضية مع قائمة أدلة الثبوت إلى المحكمة تمهيدا للنظر فيها.

وأثناء التحقيق معه، اعترف الزوج بأنه كان عائداً من السفر خارج الدولة مع زوجته ووصلا عند المساء إلى منزلهما وطلبت المجني عليها منه بطاقة لشحن هاتفها كي تتواصل مع أهلها، فقال لها اصبري إلى أن يحين الصباح، وفي اليوم الثاني وفي وقت صلاة الفجر، طلبت مرة أخرى بطاقة لشحن هاتفها، وكان جالساً إلى سجادة صلاته، وبعد أن فرغ من آداء صلاة الفجر فقام متنرفزاً وضربها بيديه أكثر من مرة وعلى وجهها ورفسها برجله على رجلها ومقعدها وأخذ عصا وضربها بها على ظهرها فسقطت على سجادة الصلاة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة البيان، ثبت في تقرير الطب النفسي بأن المتهم تام الوعي والإفاقة بما يدور حوله، لا تظهر عليه عيوب بالاتزان أو الحركة، يوجد لديه أطناب في الحديث مع كثرة المراوغة والتغيير في الروايات التي يحيكها عن الواقعة وسليم التركيز ويعي الزمان والمكان.