شابة لبنانية آتية من الصين توجه "رسالة هامة": لا أدري إن كنت مصابة بكورونا!

تم النشر في: 2020-02-09 19:23:02

وجهت الشابة اللبنانية ثريا طالب عبر حسابها على "فيسبوك" رسالة تحدثت فيها عن عودتها من الصين إلى بيروت هرباً من كابوس اسمه كورورنا، بحسب تعبيرها.

وشكرت كل من تواصل معهم من السفارة اللبنانية في الصين لتأمين عودتهم والإطمئنان على أحوالهم، بحسب ما ذكر موقع "لبنان 24".

وانتقدت الشابة قائلة أن المرض ممكن أن يكون قد التقطه الشخص، ويبقى مدة دون أن تظهر عوارضه. وصرحت أنها لا يمكنها أن تجزم إذا ما كانت مصابة بالكورونا أم لا، وقالت أنه لم يسألها أحد في المطار عن حالتها أو عن سبب وضعها كمامة مثلاً.

وهدفت الشابة إلى تسليط الضوء على ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة في المطار والتشدد في الفحوصات تفادياً لأي عارض. وقالت أنها عمدت إلى عزل نفسها من باب الإحتياط في منزل يعود لإحدى صديقاتها في برمانا.

وتقول الفتاة إن وزارة الصحة تواصلت معها بعد انتشار الفيديو، مؤكدة أن الوزارة ليس لديها فحص كورونا وليس لديهم فكرة عن موعد وصوله.