باخرة جديدة ترسو في بيروت لبدء التنقيب على "الغاز" بداية آذار

تم النشر في: 2020-02-14 15:28:06

في ظل انشغال لبنان في ايجاد الحلول للأزمة الاقتصادية والمالية، تمضي التحضيرات التقنية الاستباقية لبدء التنقيب عن النفط في البلوك رقم 4 على قدم وساق انطلاقاً من مرفأ بيروت.

بعدما رست الاسبوع الماضي سفينة الخدمات Lundstrom Tide لتقديم الدعم اللوجستي إلى سفينة الحفر Tungsten Explorer، وصلت هذا الاسبوع سفينة ثانية ورست في مرفأ بيروت.

وذكرت مصادر متابعة لصحيفة "الجمهورية"، أنّ باخرة ثالثة وأخيرة من المتوقع أن تصل الأيام المقبلة.

 وستؤمّن البواخر الثلاث، نقل المعدات والانابيب والاسمنت وغيرها من المواد التي ستحتاجها باخرة الحفر، التي ستكون قبالة البحر في منطقة البوار، إذ نظراً لضخامتها لا يمكنها ان ترسو في مرفأ بيروت.

ووفق مصادر "الجمهورية"، من المتوقع اأن تبدأ أعمال الحفر في البئر الاستكشافية في مطلع شهر آذار المقبل، وستستغرق أعمال الحفر نحو 60 يوماً كحد اقصى، على أن يبدأ خلال الـ 60 يوماً اللاحقة تحليل نتائج الاستكشافات وتقييم العينات التي سبق واتُخذت اثناء عملية الحفر، ليعلن في ختامها اذا ما كان هناك اكتشاف تجاري للغاز في لبنان أم لا.