تقنية جراحة الإصابات الحربية: جديدة الجراحة الترميمية التجميلية في سوريا

تم النشر في: 2020-03-07 12:53:51

ضمن فعاليات المؤتمر العلمي للمعالجات الجلدية والتجميلية، بدورته السابعة في اللاذقية، أعلن هوزان مخلوف، مدير الصحة في اللاذقية، عن إدخال محور الإصابات الحربية في المؤتمر للمرة الأولى، مضيفاً أنه تم عرض حالات لتدبير الأذيات الحربية والجراحة الترميمية بشكل عام.

وأوضح مخلوف، أن جراحة البدانة، تم التطرق لها خلال المؤتمر، والتي تعد من أهم الجراحات حالياً، ونوّه بدوره إلى الاختلاطات التي تنجم عنها كأي جراحة أخرى بحيث لا تبقى "جراحة مخيفة ومرعبة للناس"، حسبما ذكرت صحيفة "الوطن"

بدوره أشار معن العيسمي رئيس شعبة جراحة التجميل والحروق بجامعة دمشق، إلى أهمية إدخال تقنية جراحة الإصابات الحربية في ظل الظروف التي تمر بها سورية.