ومايزال الازدحام سيد الموقف أمام صالات المؤسسة السورية للتجارة، وفقدان عبوة الزيت سعة ليتر حرم الكثير من مخصصاتهم

تم النشر في: 2020-03-12 09:56:06

أدى عدم توافر عبوات الزيت ذات السعة من الليتر الواحد، إلى استياء المواطنين، بسبب اقتصار المؤسسة السورية للتجارة على عبوات 4 ليتر، مما أدى إلى حرمان المواطنين الذين تحتوي مخصصاتهم على ليتر واحد من مادة الزيت.

وأوضح يوسف عقلة، مدير فرع السورية للتجارة في دمشق، أن السبب في ذلك هو دراسة في السورية للتجارة جاءت بهدف تخفيف الحمل على المواطنين ممن يستحقون 4 ليتر، وعليه تم تزويد الصالات بهذه العبوات بنسبة 15 بالمئة من مجمل الكمية المخصصة لهم، لكن ما حصل أن عدداً كبيراً من المواطنين فضلوا أخذ 4 عبوات سعة ليتر واحد بدل عبوة 4 ليتر واحدة، ما تسبب في انخفاض عدد عبوات الليتر.

وعلّق عقلة على مظاهر الازدحام أمام بعض الصالات، انه ناجم عن اكتظاظ المناطق بالمواطنين، وخاصة الموظفين، في الصالات وسط دمشق، مشيراً إلى أن كل الصالات التي تعاني ازدحاماً يتم إرسال سيارة جوالة إليها للمساعدة لتخفيف الضغط.

وبين عقلة لصحيفة "الوطن"، أن فرع السورية للتجارة في دمشق سوف يبدأ اليوم بزيادة عدد السيارات الجوالة، بحيث يصبح لديه 6 سيارات جوالة لبيع المواد المدعومة بعد أن كانت 3 سيارات، موضحاً أن هذه السيارات سوف تعمل حتى وقت الظهيرة على توزيع المواد وبعد الظهر تقوم بشحن المواد إلى الصالات.