خلطت مادة الكلور مع ماء جافيل لتنظيف وتعقيم منزلها فأصيبت بتسمم أدى لوفاتها

تم النشر في: 2020-03-25 17:36:06

توفيت فتاة ثلاثينية في مشفى الباسل بالقرداحة بقصور تنفسي حاد جراء استنشاق أبخرة سامة ناجمة عن خلطها مادة الكلور مع ماء الجافيل بهدف تعقيم وتنظيف منزلها.

وأوضح مدير مشفى الباسل في القرداحة سهيل مخلوف أن فتاة في عمر ال 34 عاماً، راجعت المشفى مع شكوى من آلام شديدة في الصدر وصعوبة في التنفس وزرقة في الجلد وتوسع حدقات حيث أجريت لها الاسعافات الضرورية عبر وضعها على جهاز تنفس آلي لكنها فارقت الحياة خلال أقل من ساعة.

وبين مدير المشفى أن الفتاة قامت بخلط مادة الكلور مع ماء جافيل لتنظيف وتعقيم منزلها فتسببت لها الأبخرة الناجمة عنها بتسمم ظهر في البداية بأعراض تعب وإرهاق وضيق تنفس وأسعفت على إثره للمشفى لكنها وصلت بحالة سيئة ما أدى لوفاتها.

وحذر مدير المشفى مما سماه “التعقيم الجائر” مبينا أن الإفراط في استخدام المعقمات التي تحوي مواد كيميائية وخلطها دون وعي يؤدي إلى مشاكل تنفسية قد تنتهي بالوفاة.

وأوضح مخلوف أن مادة الكلور تخلط حصراً مع الماء بنسبة ربع أو نصف لتر كلور لـ20 لتر ماء وهي كافية لتعقيم المنزل وضمان سلامة الأسرة مبينا أن الخوف من انتقال عدوى فيروس كورونا قد يسبب سلوكيات غير صحية ما يستدعي الانتباه ونشر الوعي.